فوائد

4 أشكال فطريات القطط

تُعتبر القطط حيوانات أليفة شعبية تُرافقنا في حياتنا اليومية، وتُعتبر رفاقًا ممتعين ومحبوبين، ومع ذلك، قد تواجه القطط بعض المشكلات الصحية، ومن بين هذه المشكلات تأتي الإصابة بفطريات القطط، تعتبر الفطريات من الكائنات الدقيقة التي تنمو وتنتشر في بيئات مختلفة، وقد تؤثر على القطط وتسبب مشاكل صحية، في هذا النص، سنتحدث عن أشكال فطريات القطط الشائعة وكيفية التعامل معها.

أشكال فطريات القطط

فطريات القطط تتنوع في أشكالها وأنواعها، وقد تصيب أجزاء مختلفة من جسم القطة، فيما يلي بعض الأشكال الشائعة لفطريات القطط:

1. القشعرية الجلدية (Dermatophytosis)

وتعرف أيضًا باسم “القوباء الجلدية” أو “القوباء الحلقية”، تسببها فطريات معينة مثل Microsporum وTrichophyton، وتؤثر عادةً على الفرو والجلد، تتسبب في ظهور تشققات وتورم وتساقط الشعر في المناطق المصابة.

2. التهاب الأذن الفطري (Otomycosis)

يحدث عندما تصاب الأذن الخارجية للقطة بالفطريات، قد يصاحبه احمرار وحكة واحتقان في الأذن، وقد يترافق مع إفرازات غير طبيعية.

3. التهاب الجلد الفطري (Cutaneous Mycosis)

يشمل هذا النوع تصنف عدة أنواع من الفطريات التي تؤثر على الجلد، مثل Candida وMalassezia، يمكن أن يسبب حكة واحمرار وتهيج الجلد، وقد يتطلب علاجاً موجهاً للفطريات المسببة.

4. الفطريات الفموية (Oral Mycosis)

قد يحدث التهاب في فم القطة نتيجة للفطريات، وقد يترافق مع آفة فطرية في اللسان أو اللثة أو الحلق، قد تكون هذه الفطريات مصاحبة لأمراض أخرى أو ضعف في الجهاز المناعي.

يجب أن يتم تشخيص وعلاج فطريات القطط من قبل الطبيب البيطري المختص، يمكن أن يشمل العلاج استخدام المضادات الفطرية الموضعية أو الفموية، وتعديلات في التغذية والعناية الشخصية للقطة.

كيف احمي نفسي من فطريات القطط

لحماية نفسك من فطريات القطط، يمكنك اتخاذ الإجراءات التالية:

  • ارتداء القفازات: عند التعامل مع القطط، خاصة إذا كانت تعاني من فطريات، يجب عليك ارتداء قفازات مناسبة لحماية يديك من العدوى.
  • غسل اليدين: بعد التعامل مع القطط أو لمسها، قم بغسل يديك جيدًا بالماء الدافئ والصابون للتخلص من أي جراثيم أو فطريات ممكنة.
  • تجنب اللمس المباشر: قد ينتقل بعض أنواع الفطريات من القطة إلى البشر عن طريق اللمس المباشر، حاول تجنب لمس المناطق المصابة في القطط وتجنب وضعها بجوار الأجزاء الحساسة من جسمك.
  • النظافة الشخصية: قم بمراقبة نظافتك الشخصية بشكل جيد واحرص على الاستحمام بانتظام، خاصة إذا كنت تتعامل مع قطط مصابة بفطريات.
  • توفير بيئة نظيفة: قم بتنظيف وتعقيم أماكن تواجد القطط بانتظام، قم بإزالة الفضلات وتنظيف صينية الرمل بشكل يومي وتجفيفها جيدًا، كما يجب تنظيف وتعقيم أماكن النوم والأثاث والألعاب التي يلعب بها القط.
  • الحفاظ على نظافة القطط: قم بتنظيف وتجفيف جسم القطة بانتظام، واستخدم منتجات صحية مخصصة للحيوانات الأليفة، وقم بتنظيف وتجفيف الأذنين والأظافر بانتظام.

هل فطريات القطط خطيرة

فطريات القطط قد تكون خطيرة في بعض الحالات، خاصة إذا لم يتم التعامل معها بشكل صحيح وفي الوقت المناسب، تعتمد خطورة الفطريات على نوع الفطر وموقع الإصابة وحالة صحة القطة، إليك بعض النقاط التي توضح خطورة فطريات القطط:

  • انتقال العدوى: يمكن أن تنتقل الفطريات من القطة المصابة إلى البشر، بعض الفطريات يمكن أن تسبب عدوى في فروة الرأس (القوباء الجلدية) أو الجلد الآخر.
  • التأثير على صحة القطة: في حالة الإصابة بفطريات القطط، قد تتأثر صحة القطة بشكل عام، قد تسبب الفطريات حكة شديدة وتهيج في الجلد، وفقدان الشعر وتشققات الجلد، وتؤثر على صحة الفرو والمظهر العام للقطة.
  • تطور العدوى: في حالة عدم علاج الفطريات بشكل صحيح، قد تتطور العدوى وتنتشر إلى مناطق أخرى من جسم القطة، قد تؤثر على الأظافر والأذنين والعيون وتسبب مشاكل صحية أكثر تعقيدًا.

لذا، يُنصح بالتعامل مع فطريات القطط بجدية والحصول على التشخيص الصحيح والعلاج المناسب من الطبيب البيطري، يجب أن يتم توفير الرعاية اللازمة والنظافة الشخصية للقطة للحد من انتشار العدوى وتقديم العلاج اللازم لها.

بداية فطريات القطط

تظهر أعراض بداية فطريات القطط عادة في مناطق الجلد المكشوفة والرطبة مثل الأذنين والقدمين وحول الفم والعيون، قد تشمل الأعراض الأولية:

  • حكة واحمرار: قد يشعر القط بحكة شديدة في المناطق المصابة بالفطريات، وقد يصاحب ذلك احمرار في الجلد المصاب.
  • تهيج الجلد: يمكن أن يظهر تهيج وتورم في المناطق المصابة، وقد يصاحبه تشققات أو تقشر في الجلد.
  • تغير في الفرو: قد يلاحظ تساقط الشعر أو تغير في مظهر الفرو في المناطق المصابة بالفطريات.
  • إفرازات غير طبيعية: قد ينتج عن الفطريات إفرازات غير طبيعية مثل إفرازات الأذن أو العيون التي يمكن أن تكون سائلة أو صديدية.

إذا لاحظت أي من هذه الأعراض عند قطتك، يُنصح بزيارة الطبيب البيطري للحصول على التشخيص الصحيح والعلاج المناسب، يجب العمل على عزل القطة المصابة عن القطط الأخرى واتباع الإجراءات الوقائية لمنع انتقال الفطريات إلى البشر أو الحيوانات الأخرى.

سبب فطريات القطط

تعتبر الفطريات من الكائنات الحية الدقيقة التي تنمو في بيئات مختلفة، بما في ذلك البيئة الجلدية للحيوانات والبشر، توجد العديد من الأنواع المختلفة من الفطريات التي يمكن أن تصيب القطط، وتعتبر الأنواع التالية من الفطريات هي الأكثر شيوعًا في إصابة القطط:

1. فطر الخميرة (الكانديدا)

يعد فطر الخميرة من الأنواع الشائعة للفطريات التي تصيب القطط، يمكن أن يتواجد عادة في الأذنين والمناطق الجلدية المرطبة مثل التجاويف بين القدمين وبين الأصابع.

  1. العدوى الفطرية الشائعة

تشمل العدوى الفطرية الشائعة أنواعًا مثل Microsporum canis وMicrosporum gypseum وTrichophyton mentagrophytes، تنتقل هذه العدوى عادة من القطط المصابة أو من بيئة ملوثة.

3. فطريات المالاسيزيا (Malassezia)

تعتبر فطريات المالاسيزيا شائعة في البيئة الجلدية للحيوانات، بما في ذلك القطط، قد تسبب التهيج والحكة والتهاب الجلد.

تعتبر العوامل التي تزيد من احتمالية إصابة القطط بالفطريات تشمل ضعف الجهاز المناعي، والتعرض المستمر للرطوبة، والحياة في بيئة غير نظيفة أو ملوثة، قد تزيد الإصابة بفطريات القطط في القطط الصغيرة والمسنة والتي تعاني من حالات صحية أخرى.

للحد من انتشار فطريات القطط، يوصى بتوفير بيئة نظيفة وجافة للقطة، وتجنب التعامل مع القطط المصابة أو البيئات المشتبه فيها، يجب أيضًا الاهتمام بنظافة القطة والتأكد من توفير التغذية المتوازنة والرعاية الصحية العامة للحفاظ على جهاز مناعي قوي.

تنظيف المنزل من فطريات القطط

لتنظيف المنزل من فطريات القطط والحد من انتشارها، يمكن اتباع بعض الإجراءات التالية:

  1. التنظيف اليومي: قم بتنظيف المنزل بانتظام باستخدام منظفات مناسبة، قم بمسح الأرضيات والأسطح بشكل دوري باستخدام منظفات مضادة للفطريات، تأكد من تجفيف الأسطح جيدًا لمنع تراكم الرطوبة التي تساهم في نمو الفطريات.
  2. التهوية: قم بفتح النوافذ وتهوية المنزل بانتظام لتداول الهواء وتخفيف الرطوبة، الرطوبة المرتفعة قد تساهم في نمو الفطريات، لذا من المهم الحفاظ على بيئة جافة.
  3. غسل المفروشات والمفرش: قم بغسل وتنظيف المفروشات والمفارش القابلة للغسل بانتظام، وخاصة إذا كان هناك قطة مصابة، استخدم مواد غسيل فعالة ضد الفطريات واتبع تعليمات الغسيل بدقة.
  4. تنظيف لوازم القطط: قم بتنظيف وتعقيم لوازم القطط بشكل منتظم، مثل صناديق الرمل والأواني والألعاب، قد تكون هذه اللوازم مصدرًا لانتقال الفطريات، لذا من المهم تنظيفها وتعقيمها جيدًا.
  5. التخلص من المواد الملوثة: إذا كانت هناك أشياء مصابة بالفطريات ولا يمكن تنظيفها بشكل فعال، قم بالتخلص منها بطريقة صحيحة لتجنب انتقال العدوى.
  6. الاهتمام بصحة القطط: قم بتطبيق روتين النظافة الشخصية للقطط، ونظف أذنيها وأظافرها وفروها بانتظام، قد تكون القطط المصابة بالفطريات مصدرًا للعدوى، لذا يجب الحرص على العناية بها بشكل مناسب.

هل فطريات القطط تعدي الإنسان

فطريات القطط عمومًا لا تعدي الإنسان. ومع ذلك، هناك بعض الفطريات التي يمكن أن تسبب عدوى في البشر في حالة التعرض المباشر لها. واحدة من الأمثلة الشائعة هي فطرية الجلد المعروفة باسم “الحلقات القططية” (Ringworm)، والتي يمكن أن تصيب البشر بعد لمس القطط المصابة بها أو الاحتكاك المباشر بها. تتسبب هذه العدوى عادة في ظهور بقع حمراء مكتنزة على الجلد وفروة الرأس والأظافر.

إذا كنت تشتبه في إصابتك بعدوى فطرية ناجمة عن القطط، يُوصى بزيارة الطبيب لتشخيص الحالة ووصف العلاج المناسب. وعلى الرغم من أن معظم العدوى الفطرية الناتجة عن القطط يمكن علاجها بنجاح، إلا أن الوقاية والنظافة الشخصية الجيدة تلعب دورًا هامًا في الوقاية من الإصابة.

مدة علاج فطريات القطط

مدة علاج فطريات القطط قد تتفاوت اعتمادًا على نوع الفطرية وشدتها وتجاوب الجسم مع العلاج. عمومًا، قد يستغرق علاج فطريات القطط بين أسبوعين إلى عدة أشهر، عندما يتم تشخيص الإصابة بفطريات القطط، غالبًا ما يقوم الطبيب بوصف مضادات فطرية خارجية مثل كريمات أو مراهم تحتوي على مكونات مضادة للفطريات. يُنصح بتطبيق هذه المنتجات على المناطق المصابة مرتين إلى ثلاث مرات في اليوم لمدة تحددها الطبيب، قد يتم أيضًا وصف مضادات فطرية عن طريق الفم، مثل الأدوية المضادة للفطريات التي تؤخذ عن طريق الفم بشكل منتظم، ويتم تحديد جرعة ومدة العلاج بواسطة الطبيب، مهم جدًا الالتزام بتعليمات الطبيب واستكمال دورة العلاج بالكامل، حتى بعد اختفاء الأعراض. هذا يساعد في التأكد من استئصال الفطريات بشكل كامل ومنع عودتها، لا تنسَ أن الاحتفاظ بنظافة منزلك وقطتك وتجنب التماس المباشر مع القطط المصابة يساعد في الوقاية من انتقال الفطريات.

في الختام، تحتاج القطط إلى الرعاية الجيدة والاهتمام الصحي للحفاظ على صحتها العامة، في حالة ظهور أعراض تشير إلى إصابة القطة بفطريات، من المهم أن تتصرف بسرعة للحد من انتشار العدوى والمساعدة في تخفيف الأعراض والعلاج الفعال، استشر الطبيب البيطري للحصول على التشخيص الصحيح والتوجيه المناسب لعلاج فطريات القطط، كما يجب الانتباه إلى النظافة الشخصية والحفاظ على بيئة نظيفة للقطط، وذلك لتقليل فرص انتقال الفطريات والحفاظ على صحة وسعادة قطتك.

زر الذهاب إلى الأعلى