فوائد

ما هي الرجلة وما هي فوائدها ؟

يُعرف نبات الرجلة بالعديد من الأسماء، ومن بين أسمائه الشائعة “الجرجير”، وهو نبات أخضر مورق يمكن أكله نيئًا أو مطبوخًا، وينمو في العديد من مناطق العالم، الرجلة نبات عصاري يتميز بقدرته على تحمل الظروف الصعبة من خلال الاحتفاظ بالمياه، حيث يصل إلى حوالي 93٪.

ويتميز الجرجير بسيقانه الحمراء وأوراقه الخضراء الصغيرة، يمكن أن تؤكل بعدة طرق مثل النباتات الورقية الأخرى، سواء في السلطة أو مضافًا إلى السندويشات، وأثبتت دراسة حديثة أن الرجلة تمنع تصلب الشرايين وأمراض القلب والسرطان. كما أنه معروف أيضًا في الطب الصيني التقليدي ويعالج العديد من الأمراض الخطيرة.

و درس العلماء تأثير الرجلة على مستويات الدهون في الدم حتى توصلوا إلى تعميم فائدتها في تقليل الدهون ومستويات الكوليستيرول الضار (LDL) بنسبة عالية، وكذلك الدهون الثلاثية مؤكدا أن تناول الرجلة لا يسبب أي أعراض جانبية، وبالتالي فإن لها تأثير إيجابي على مستويات الدهون وفي اضطراب التمثيل الغذائي للدهون وأنها غنية بالأحماض الدهنية غير المشبعة والفيتامينات والفلافونويدات التي تقضي على جميع الخلايا السامة والخطيرة في الجسم.

 

فوائد الرجلة

من بين الفوائد المدهشة الأخرى ورق الرجلة:

  • منع التهابات وتقرحات الجهاز الهضمي.
  • طرد القوباء الحلقية من الجسم.
  • تعزز ليونة المعدة والإسهال الخفيف.
  • وقف القيء والشهوة.
  • علاج الثآليل
  • وقف النزيف.
  • علاج الصداع والحمى.

 

فوائد بذور الرجلة

  • يعمل على الحفاظ على الكلى وتنظيفها وتخليصها من السموم عن طريق شرب بذور مسلوقة بالماء في الصباح الباكر.
  • بذور الرجلة مضادة للالتهابات وتعالجها بسرعة.
  • يعالج الفطريات والبكتيريا ويطردها من الجسم.
  • يعمل على خفض مستوى الكوليسترول في الدم عن طريق تناول ملعقة من البذور في الصباح الباكر.

 

 بعض فوائد الرجلة للصحة العامة

  • تعزيز صحة القلب:

يحتوي هذا النبات على مستويات عالية من أوميغا 3 ومن المعروف أن تناول الأطعمة الغنية بالأوميغا 3 يساهم بشكل كبير في تعزيز صحة القلب وحمايته من الأمراض المختلفة.

  • تساهم في إنقاص الوزن:

أشارت بعض الدراسات العلمية إلى أن تناول “الرجلة” يساعد في إنقاص الوزن، وذلك بسبب كمية السعرات الحرارية التي يحتويها هذا النبات، بالإضافة إلى غناه بالألياف الغذائية، مما يقلل سعرات حرارية.

  • تحفيز نمو الأطفال:

كما ذكرنا، تحتوي الرجلة على أوميغا 3 التي تلعب دورًا مهمًا في نمو الأطفال وتطورهم، وبالتالي فإن إدراج النبات في النظام الغذائي للأطفال يفيدهم، ويقلل من خطر الإصابة بالتوحد واضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه.

  • تساعد في علاج مشاكل الجهاز الهضمي:

استخدم هذا النبات منذ القدم في الطب البديل بهدف علاج بعض المشاكل التي تصيب الجهاز الهضمي ومن أهمها “الاسهال والنزيف الداخلي والبواسير”.

  • الحفاظ على صحة الجلد والبشرة:

يساعد هذا النبات في علاج بعض مشاكل الجلد نتيجة احتوائه على كمية عالية من فيتامين أ

  • تقليل ظهور التجاعيد:

تسريع عملية التئام الجلد والتئام الجروح و يساهم في التخلص من الندبات الموجودة.

  • صحة العظام:

تحتوي الرجلة على مصدرين رئيسيين لصحة العظام، يعطي جسمك هذين العنصرين الأساسيين، إذا كان النقص في الجسم يزيد من خطر الإصابة بهشاشة العظام والكسور من ناحية أخرى.

  • فوائد الرجلة لمرض السكري

يُستخدم الرجلة كحل في الطب البديل في الصين لمرضى السكر، ولكن وفقًا لبعض المصادر، لا توجد أبحاث كافية حول تأثيره المباشر في خفض مستويات السكر في الدم، لكن البعض يستخدمها لهذا الغرض، ووفقًا لمصادر أخرى لأنه يحتوي على المغنيسيوم، وقد يكون له دور في الوقاية.

  • فوائد الرجلة للعين:

قد يساعد هذا النبات في تحسين الرؤية، حيث يحتوي على فيتامين أ وبيتا كاروتين، والتي تم ربطها بصحة الرؤية لسنوات عديدة.

  • فوائد الرجلة للبشرة:

تحتوي الرجلة على فيتامين أ ومجموعة من المركبات الأساسية التي تقلل الالتهاب من لسعات النحل وأكثر عند وضعها موضعياً، وتحسن مظهر الجلد.

  • ينشط الدورة الدموية:

يحسن الدورة الدموية، وتكوين خلايا الدم الحمراء، لاحتوائه على الحديد والنحاس، كما أنه يسرع من التئام الجروح.

  • فوائد الرجلة للحامل:

الرجلة غنية بحمض الفوليك الذي يساعد على انقسام الخلايا ويعزز تكاثر الحمض النووي، يوصي الأطباء بتناول حمض الفوليك يوميًا لدوره في تجنب التشوهات الخلقية للجنين، ويحتوي الرجلة على العديد من المعادن والفيتامينات و أوميغا 3 المفيدة في الحمل.

 

الفوائد مع وجود أدلة علمية أقل قوة

  • المساهمة في الحفاظ على صحة الدماغ:

أشارت دراسة أولية أجريت على الفئران في مجلة CNS & Neurological Disorders – Drug Targets في عام 2013 إلى أن الرجلة قد تساعد في حماية الخلايا العصبية من العوامل البيئية المحيطة التي قد تؤثر على أحد المسارات التي تشكل الألياف العصبية في الدماغ، والتي تسمى مسارات الدوبامين (نظام الدوبامين)، وقد يقلل من خطر تلف خلايا الدماغ وتطور مرض باركنسون.

  • التقليل من مخاطر الأمراض المرتبطة بالجذور الحرة مثل ؛ سرطان المبيض:

أشارت دراسة علمية نُشرت في المجلة الدولية للجزيئات البيولوجية الكبيرة في عام 2009 إلى أن نبات الرجلة، وتحديداً السكريات الموجودة فيه.

يحارب الجذور الحرة المتراكمة في الجسم لأنه قد يثبط انحلال الدم في خلايا الدم الحمراء، ويزيد من تكاثر الطحال والخلايا الليمفاوية B و T.

  • تقليل مخاطر السمنة:

حيث أشارت دراسة أولية أجريت على الفئران ونشرت في المجلة الماليزية للتغذية عام 2010 إلى إمكانية دور المستخلص الايثانولي من الرجلة في تقليل زيادة الوزن ومستوى السكر في الدم، وحساسية الأنسولين.

بالإضافة إلى خفض المستوى، من الدهون الثلاثية والكوليسترول الكلي وكولسترول البروتين الدهني منخفض الكثافة تعتمد على جرعة الجرذان التي تتغذى على نظام غذائي غني بالدهون.

  • يساعد على تعزيز المناعة:

أشارت دراسة أولية على الفئران نُشرت في مجلة علم الأدوية الإثنية في عام 2018، إلى أن مستخلص أسيتات الإيثيل من أوراق الرجلة قد يزيد من عملية دفاع الجسم عن البلعمة، ومستوى الليزوزيم الذي يسرع من تكسير جدار الرجلة، البكتيريا والكائنات الحية الدقيقة الأخرى.

كيفية استخدام الرجلة

أثناء الشراء، قم بشراء نبات أخضر طازج، كن حذرًا إذا اخترت نباتًا فاسدًا أو منخفض الجودة، اغسل الأوراق والسيقان جيدًا قبل الأكل لإزالة الأوساخ والرمال وبقايا المبيدات الحشرية ومبيدات الفطريات، تمامًا مثل الخضروات الورقية الأخرى، يجب تناول الرجلة في غضون 3 أو 4 أيام على الأكثر عند الشراء.

مخاطر استخدام الرجلة

  • احتمالية الإصابة بحصوات الكلى نتيجة الإفراط في تناولها
  • يفضل الامتناع عن تناوله من قبل مرضى حصى الكلى في المقام الأول و يجب على الحامل استشارة الطبيب قبل تناوله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى