أجهزة منزلية

كيف تعمل الكاميرا الرقمية

الكاميرات الرقمية تستخدم غالبًا بشكل يومي في تسجيل اللحاظ المهمة ولحظات السعادة والمرح بين أحبابنا، ولكن هل سألت نفسك من قبل كيف تعمل الكاميرا الرقمية؟، هذه الكاميرا التي تمنحنا صور عن العالم ذات دقة وكفاءة عالية تم التقاطها باستخدام التكنولوجيا الرقمية تعمل بطريقة احترافية مميزة سوف نوضحها فيما يلي

كيف تعمل الكاميرا الرقمية

يبدأ عمل الكاميرا الرقمية بمجرد الضغط على زر الكاميرا، حيث ينتج عن ذلك فتح فجوة في جزء الكاميرا الأمامي مما يسمح بدخول الضوء عبر العدسات، هذه العدسات التي تعمل على تركيز الضوء المرتد عن الجسم الذي سيتم تصويره.

الكاميرا الرقمية تحتوي عن مجسات ضوئية Sensor والتي يتم من خلالها تحويل الضوء إلى إشارات كهربائية، والمجسات الضوئية هذه متكونة من شبكة مصفوفات ثنائية البعد بها ملايين الخلايا والتي تكون عبارة عن عناصر الصورة.

مستشعر الصورة والذي يكون عبارة عن شبكة خلايا دقيقة حساسة للضوء، ويطلق على كل خلية من خلايا المستشعر فوتوسيت، وينتج منه شحنات كهربائية كلما أصطدم الضوء بصورة كهربائية، ولاحظ أنه بزيادة الضوء الذي يضرب موقع الصورة تزداد الشحنة.

وهنا حان وقت الحصول على صورة رقمية بواسطة كمبيوتر الكاميرا والذي من خلاله يتم تعيين قيمة كل من اللون والسطوع لكل بكسل من الصورة على حده، وبعد ذلك تخزينها في بطاقة الذاكرة.

ماذا تفعل الكاميرا الرقمية؟

الكاميرا الرقمية هي آلة إلكترونية، تتمثل مهمتها في التقاط الصور الفوتوغرافية ثم تخزينها بطريقة إلكترونية، وهذا النوع من الكاميرات الحديثة أصبحت تحل محل آلات التصوير التقليدية ذات الإمكانيات المحدودة، حيث يمكن استخدامها في التسجيلات الصوتية وأخذ الصور والفيديوهات.

كيف تعمل الكاميرات؟

الكاميرات لها أنواع عديدة ولكن تتمثل الآلية العامة لعمل الكاميرات في القيام بتجميع الضوء باستخدام العدسات، ثم إسقاط هذا الضوء على الحساس الضوئي أو ما يعرف بالسينسور والذي تتمثل مهمته في تحويل الضوء إلى معلومات إلكترونية وبعد ذلك يتم تخزين المعلومات التي تم الحصول عليها في الذاكرة، ولكن التفاصيل الدقيقة هذه تعد مختلفة ويتم تحديدها تبعًا لنوعية الكاميرا ومدى حداثتها وأيضًا ما يوجد بها من عناصر

مكونات الكاميرا الرقمية

تحتوي الكاميرا الرقمية على مجموعة من المكونات التي تعمل بشكل متسلسل ويقوم كل منها بمهمته الخاصة لينتج في النهاية صورة متكاملة، وتمثلت هذه المكونات فيما يلي:

1. العدسة

وظيفتها الأساسية هي السماح للضوء أن يدخل إلى المستشعر، والكاميرات الرقمية تحتوي على عدستين هما:

  • عدسة التكبير: بنطاقها البؤري تم تحديده ما بين 20 – 70 مم، وبزيادة النطاق البؤري تزداد قدرة الكاميرا على التقريب.
  • عدسة التصغير: هي عدسة ثابتة تكون على بعد بؤري واحد.

2. حامل العدسة

يأتي مع الكاميرات الرقمية المزودة بعدسة قابلة للفصل ما يعرف باسم حامل العدسة.

3. الغالق Shutter

لهذا الغالق زر ستجده على الكاميرا وهو المسؤول عن تحديد الوقت المسموح للضوء فيه بضرب مستشعر الكاميرا، وبزيادة سرعة الغالق تزداد قدرة الحصول على تصوير احترافي.

4. المستشعر

من الأجزاء التي لها أهمية كبرى في الكاميرا وذلك لأن مهمته هي تحويل الصورة الضوئية إلى صورة رقمية دقيقة.

5. المرآه Mirror

تعمل على عكس ما يُراد تصويره من خلال العدسة على محدد الرؤية.

6. مُحدد الرؤية

يأتي بشكل نافذة صغيرة موجودة في جزء الكاميرا الخلفي، وهو ما يمكن المصور من النظر إلى ما يرغب في تصويره.

هل الكاميرا الرقمية تحتوي على ذاكرة؟

الكاميرات الرقمية الآن أصبحت تستخدم على نطاق واسع في تسجيل الأصوات، تسجيل فيديوهات أو التقاط صورة أغلب أنواع هذه الكاميرات تأتي مرفقة ببطاقة ذاكرة والتي تختلف أحجامها تبعًا لاختلاف النوع مما يسمح بتخزين أكبر قدرًا من الصور.

استخدامات الكاميرا الرقمية

للكاميرات الرقمية استخدامات عديدة وتمثلت في الآتي:

  • التقاط صور بجودة جيدة
  • تصوير بعض مقاطع الفيديو
  • إنشاء سجلات تأمين
  • تسجيل اجتماع أو حدث ما

الفرق بين الكاميرا الرقمية والتقليدية

بالتأكيد هناك فروق عديدة بين الكاميرا الرقمية والتقليدية جعلت لكل منهم مميزات وخصائص خاصة بها ولمعرفة الفرق بين الكاميرا الرقمية والتقليدية يجب توضيح خصائص كل منهم.

1. خصائص الكاميرا التقليدية

  • مكان التخزين: يستخدم فيها فيلم ليتم تخزين الصور عليه وهو يعتمد بشكل أساسي على المواد الكيماوية وأيضًا الحركات الميكانيكية.
  • السعة: تسمح سعتها بالتقاط عدد محدود من الصور.
  • إمكانية الحذف والتعديل: لا توجد في الكاميرا التقليدية هذه الميزة.
  • تصوير الفيديو: لا يُسمح بالتقاط فيديو.
  • 5: التكلفة: التكاليف عالية وتشمل تكلفة الشراء، وتكلفة التحميض.
  • الشكل: لا تتمتع بأشكال وألوان.

2. خصائص الكاميرا الرقمية

  • مكان التخزين: بها ذاكرة رقمية يتم تخزين الصور عليها.
  • السعة: تتيح للمستخدمين تصوير آلاف الصور.
  • إمكانية الحذف والتعديل: تتيح إمكانية الحذف والتعديل.
  • تصوير الفيديو: بعضها مزود بتقنية التقاط الفيديو.
  • 5: التكلفة: تكلفها أقل من الكاميرا التقليدية.
  • الشكل: تنفرد بأشكال وألوان مميزة.

الكاميرا الرقمية في الحاسوب

الكاميرا الرقمية يمكن توصيلها بالحاسوب باعتبارها إحدى وحدات الإدخال، فمن خلالها يتم التقاط صورة ثم مشاهدتها على شاشة الحاسوب بل والتغيير فيها.

مميزات الكاميرا الرقمية

للكاميرا الرقمية مميزات فريدة ويتمثل بعضها في الآتي:

  • سهولة نقل الصور بسبب الذاكرة المعتمدة.
  • إمكانية تخزين أعداد كبيرة من الصور في نفس كارت الذاكرة.
  • بها خاصية مسح الصور القديمة وحفظ أخرى جديدة محلها.
  • يمكن مشاهدة الصور فور التقاطها، وأيضًا إمكانية تصوير الفيديو ومشاهدته.
  • العدسات الخاصة بها دقيقة للغاية.
  • لها وزن خفيف.
  • بعض أنواع الكاميرات الرقمية مزودة بفلاتر ومرشحات فورية.
  • تكلفة طباعة الصور الخاصة بها قليلة.
  • تتميز بالسرعة الفائقة، حيث أن عملية آخذ الصورة وتخزينها تتم في أقل من دقيقة.
  • الكاميرات الرقمية في تطور دائم.
  • يمكن استخدامها بسهولة.

معلومات عن الكاميرا

مصطلح قمرة أُطلق لأول مرة من قبل ابن الهيثم أثناء أداء تجاربه البصرية، وكلمة قمرة في اللغة العربية تدل على المكان المظلم المقفول، وظهرت أيضًا في اللغة الإنجليزية وتكتب هكذا Camera، وظلت تستخدم بهذا المعنى لمدة قرون عديدة إلى أن اُخترعت قمرة التصوير ومن هنا انتشر استخدام الكلمة لوصف هذه الآلة المشهورة المميزة.

أول صورة ضوئية تم التقاطها بكاميرا كانت عام 1826م وكانت وغير واضحة، وفي عام 1961 تم التقاط أول صورة ألوان في التاريخ.

وإذا وصلت معنا إلى هنا فأنت بذلك أصبح لديك دراية كافية حول كيف تعمل الكاميرا الرقمية، بالإضافة إلى معرفة مكونات هذا النوع من الكاميرات وأيضًا بعض المميزات التي يحملها.

زر الذهاب إلى الأعلى